His Excellency Eng. Abdulla bin Abdulaziz bin Turki Al Subaie, Minister of Municipality and Environment

"Over the past few decades Qatar has rapidly developed and Doha grew into a metropolis. We are committed to make all the cities of Qatar, especially Doha, a model for contemporary, environmentally friendly and human scale cities through sustainable urban planning."

Dear ISOCARP President, Respected Delegates, Friends and Colleagues 

Peace, Mercy and Blessings of Allah, 

 

In the last decade, Doha, the capital city of the state of Qatar was able to achieve one of the most inspiring models of urban development in the Middle East and Beyond. The city with all its sustainable urban planning, resilience, transit-oriented development and knowledge-based projects proved the readiness for the post-oil paradigm. Therefore, ISOCARP's Congress in Doha will discuss issues, challenges and regional and global challenges to plan better cities in the post-COVID era.  

Ladies and Gentlemen, 

The theme of the Congress "Planning Unlocked: new times, better places, stronger communities", is wisely crafted to inspire city planners around the world to come to Doha and exchange experiences and share ideas to achieve our common goal: Better future for people-friendly cities. We are calling for new and creative planning approaches to achieve better places for stronger communities. 

I am honored and delighted that we will be hosting the 57th Congress of ISOCARP 2021 in our dear city Doha. The Congress is held only one year before Qatar hosts the 2022 World Cup. It is therefore an opportunity for the whole world to see the impressive preparations made by Qatar for this event to be unique particularly from urban planning, sustainability and livability perspectives. We committed to make all the cities of Qatar, especially Doha, a model for environmentally friendly and human cities through sustainable urban planning.  

This Congress will be a professional and scientific forum where global planning experiences will be shared at the highest levels of international and regional professional and planning interventions. 

Ladies and Gentlemen, 

Qatar is a hospitable country with unique history, heritage and unprecedented pace of development in the whole region. Doha is on the top list of the safest cities on earth. We have an amazing historical, social, cultural, creative, planning, and human experiences which we want all of you to experience during being our welcomed guests in Doha. 

God bless you all and see you soon in your second home; Beautiful and Hospitable Qatar. 

H.E. The Minister 


 

 

 

سعادة رئيس الجمعية الدولية لمخططي المدن والأقاليم

السيدات والسادة الكرام ورؤوسا الوفود،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

ان مدينة الدوحة بدولة قطر قد تمكّنت على مدى العقد المنصرم من تحقيق أحد أكثر نماذج التنمية الحضرية إلهامًا في منطقة الشرق الأوسط وما وراءها، حيث إن هذه المدينة بكل تخطيطها الحضري المستدام ومرونتها ومشاريعها القائمة على التنمية الموجهة نحو استخدام وسائل النقل العام، قد أثبتت جاهزيّتها، حيث سيتناول مؤتمر الجمعية الدولية لمخططي المدن والأقاليم في الدوحة القضايا والصعوبات والتحديات الإقليمية والعالمية لتخطيط مدن أفضل في حقبة ما بعد كوفيد19.

السيدات والسادة

سيكون موضوع المؤتمر "التخطيط المنفتح: أوقات جديدة، أماكن أفضل، مجتمعات أقوى" حيث صيغ بحكمة تصبو نحو إلهام مخططي المدن حول العالم للمجيء إلى الدوحة وتبادل الخبرات ومشاركة الأفكار لتحقيق هدفنا المشترك: مستقبل أفضل لمدن صديقة للسكّان، نحن ندعو إلى مناهج تخطيط جديدة وإبداعية لتحقيق أوضاع أفضل لمجتمعات أقوى.

 

يشرفني ويسعدني أننا سنستضيف المؤتمر السابع والخمسين للجمعية الدولية لمخططي المدن والأقاليم 2021 في مدينتنا العزيزة الدوحة، حيث يُعقد المؤتمر قبل عام واحد فقط من استضافة قطر لكأس العالم 2022، لذلك فهي فرصة للعالم بأسره لرؤية الاستعدادات المذهلة التي قامت بها دولة قطر ليكون هذا الحدث استثنائياً لا سيما من منظور التخطيط الحضري والاستدامة وجودة المعيشة، نحن ملتزمون بجعل جميع مدن قطر لاسيما الدوحة نموذجًا للمدن الصديقة للبيئة والسكّان من خلال التخطيط الحضري المستدام،  

هذا المؤتمر سيكون منبراً مهنيًا وعلميًا يتم فيه تبادل خبرات التخطيط العالمي على أعلى مستويات التدخلات المهنية والتخطيطية الدولية والإقليمية.

السيدات والسادة

إن دولة قطر مواكبة لوتيرة التطور غير المسبوق في المنطقة، كما أن الدوحة تتربّع على رأس قائمة المدن الأكثر أمانًا في العالم، كما إنّ لديها تجارب رائعة على المستويات التاريخية والاجتماعية والثقافية والإبداعية والتخطيطية والإنسانية.

 

شكراً لكم ونتمنى لمؤتمركم كل التوفيق والنجاح.